نصيحة طبية للمدخنين.. ترك السجائر في هذا العمر يحميكم!

مينا – كشفت دراسة أميركية جديدة، أنه يمكن للإقلاع عن التدخين، في سن الخامسة والثلاثين، أن يلغي المخاطر الصحية المصاحِبة له، بشكل شبه كامل، وهو ما يعني الوقاية من اضطرابات صحية خطيرة.

وقال الباحثون  إنه إذا أقلع الفرد عن التدخين، قبل سن الخامسة والأربعين، يمكن أن يقلّل الخطر الزائد بالوفاة، بنسبة تبلغ نحو 90 في المائة، بصرف النظر عن سنواته العديدة.

ويقول خبراء إن الإقلاع عن التدخين عمليةٌ صعبة قد تتطلب مساعدة من المهنيين الطبيين.

ووجدت دراسة أميركية حديثة نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن ترك التدخين مرتبطٌ بانخفاض معدل الوفيات، لا سيما بين الأشخاص الذين أقلعوا عنه في سن أصغر، فالتدخين يتسبب في تلف الجسم ويزيد من مخاطر تعرّض الأشخاص للعديد من المشكلات الصحية.

ويرتبط تدخين السجائر بزيادة مخاطر الإصابة بـسرطان الرئة والسكتة الدمغية و أمراض القلب .

ونظر الباحثون على وجه التحديد في هذه الدراسة في كيفية اختلاف مخاطر الوفاة المرتبطة بالتدخين، بناءً على العرق والجنس، عبر مراجعةِ بياناتِ أكثرَ من خمسِمائةِ ألف بالغ أميركي، ولاحظوا أن الإقلاع عن التدخين قبل سن الخامسة والأربعين عاما كان مرتبطا بانخفاض بنسبة تسعين في المائة تقريبا من مخاطر الوفيات الزائدة المرتبطة باستمرار التدخين.

كما استنتج الباحثون أن الإقلاع عن التدخين في سن بين 45 وأربعة و60 عاما كان مرتبطا بانخفاضٍ يقارب 66 في المئة من خطر الوفاة المبكرة.

كما أكد الباحثون أن أولئك الذين أقلعوا عن التدخين قبل سن الخامسة والثلاثين تجنبوا جميع مخاطر الوفيات الزائدة المرتبطة بالاستمرار فيه.

شاهدالمزيد

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist