إصلاح العظام بدهون البطن

أظهرت دراسة أسترالية جديدة نشرتها مجلة “سمول” الطبية، أن الخلايا الجذعية في دهون البطن، تساعد على إصلاح العظام وتسريع تعافي المرضى بعد جراحة استبدال الركبة.

اكتشف العلماء أن الخلايا الجذعية، يمكن تحويلها إلى خلايا عظمية بعد ضربها بموجات صوتية مدة 10 فقط يوميًا مدة خمسة أيام، يمكن بعدها استخدام الخلايا الجديدة لإصلاح العظام، بما في ذلك  تأمين استبدال مفاصل الركبة وزراعة الأسنان، والجراحة على العمود الفقري، وعيوب العظام.

وتقوم التقنية على استخدام الموجات الصوتية لتنمية الخلايا العظمية الجديدة بسرعة، في غضون أيام بدل أسابيع، ودون حاجة إلى جراحة مؤلمة لاستخراجها من نخاع العظام.

وفي الدراسة، عرض باحثون في جامعة ملبورن بأستراليا الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية البشرية إلى ترددات مختلفة من الموجات الصوتية لمدة عشر دقائق يومياً طيلة 5 أيام. ووجدوا أن 10 ميغاهرتز حفزتها لتصبح خلايا عظمية، وأنتجت بعد ذلك الكولاجين، البروتين الذي يوفر هيكلًا لينًا في العظام لإصلاحها.

وقالت الدكتورة آمي جيلمي، كبيرة الباحثين التي قادت الدراسة إن “النتائج واعدة لجراحة استبدال المفاصل، وإصلاح العظام. هذا النهج الجديد يمكنه علاج الخلايا الجذعية قبل أن نغطيها بعملية زرع، للمساعدة في تثبيت استبدال المفصل، أو حقنها مباشرة في الجسم لتنمية عظام جديدة”

وتعليقًا على البحث، قال مايك ماكنولاس، استشاري جراحة العظام في مستشفيات جامعة ليفربول: “هذا مثير جداً للاهتمام. إن استخدام الموجات الصوتية مع الخلايا الجذعية التي يمكن حصادها بسهولة أكبر وبألم أقل له إمكانات هائلة للمساعدة في علاج الذين يعانون من كسور صعبة” وفق ديلي ميل البريطانية.

شاهدالمزيد

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist