الجرعات العالية من الإشعاع تساعد مرضى سرطان الرئة الذين لا يستجيبون للأدوية

توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن العلاج الإشعاعي بجرعات عالية قد يوقف نمو الورم لدى مرضى سرطان الرئة المتقدم الذين لا يستجيبون بشكل كامل للعلاجات الدوائية.

اشتملت الدراسة على مرضى اعتبر سرطان الرئة لديهم في مراحل متقدمة، وهذا يعني أن السرطان قد انتشر إلى مواقع أخرى في الجسم، وكان لدى المرضى استجابة ضعيفة للعلاجات النظامية القياسية، بما في ذلك علاجات الجهاز المناعي والعلاج الكيميائي.

بشكل أساسي، نجحت العلاجات في كبت النمو في بعض الأورام في الجسم وفشلت في إيقاف نمو أورام أخرى.

خلال التجربة التي أجريت على 44 مريض، وجد الباحثون أن تطبيق جرعات عالية من الإشعاع على تلك المواقع المقاومة للأدوية يزيد من فرصة إيقاف نمو الورم.

وقال الباحث الرئيسي الدكتور سي جيليان تساي، أخصائي علاج الأورام بالإشعاع في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في مدينة نيويورك، إن النتائج تشير إلى أن تقنية الإشعاع قد تمنح المرضى مزيدًا من الأمل في التخلص من الأورام المستعصية.

وأضاف تساي: “في بعض الأحيان، يكون أداء المريض جيدًا في العلاج التقليدي، لكن عددًا قليلاً فقط من الأورام لا تستجيب للعلاج، لذلك قد يحاول الأطباء العلاج الإشعاعي الموجه للسيطرة على تلك الأورام”

من جهته قال الدكتور ستيفن شمورا، أخصائي علاج الأورام بالإشعاع في جامعة شيكاغو، والذي لم يشارك في البحث، إن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة قبل أن يصبح هذا النهج معياراً معتمداً في علاج السرطان.

وقد قدم تساي نتائج الدراسة يوم الأحد في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام بالإشعاع في شيكاغو، حسبما أورد موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

Exit mobile version