أسلوب الحياة الصحي في الصغر يحافظ على صحة القلب في الكِبر

350
شارك
2.5k
مشاهدات

قد يعجبك

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن أسلوب الحياة الصحي في الصغر يحافظ على صحة القلب في الكِبر، حيث يعد أسلوب الحياة الصحي بمثابة حجر الأساس لتمتع القلب بصحة جيدة مع التقدم في العمر.

وأوضحت الرابطة أن أسلوب الحياة الصحي يقوم على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية بانتظام، حيث تحافظ الحركة على مرونة الأوعية الدموية، وتقي من تصلب الشرايين، الذي يهدد صحة القلب، حيث إنه يرفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، لا سيما إذا اقترن بالسِمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع قيم الكوليسترول بالدم.
 

الرياضة المناسبة للعمر

ولتحقيق الاستفادة المرجوة، أكدت الرابطة على أهمية اختيار الرياضة المناسبة لعمر الطفل، موضحة أن الأطفال في عمر رياض الأطفال لا تناسبهم الرياضات التنافسية، فمن المهم في هذه المرحلة العمرية أن يمارس الأطفال الرياضات، التي تتطلب حركات جسدية طبيعية تتسم بطابع اللعب واللهو.

ويعد الجمباز رياضة مناسبة في عمر رياض الأطفال، حيث إنه يمثل أساساً جيداً للغاية لكل أنواع الرياضات الأخرى.

وبدءاً من مرحلة التعليم الأساسي يمكن للأطفال ممارسة رياضات الكرة. ويمكن للأطفال أيضاً ممارسة الرياضات الإيقاعية والباليه بدءاً من عمر 5 سنوات.

تغذية صحية

وإلى جانب المواظبة على ممارسة الرياضة، تلعب التغذية الصحية دوراً مهماً في الحفاظ على صحة القلب، حيث ينبغي أن يتبع الطفل نظاماً غذائياً متنوعاً ومتوازناً يقوم على الخضروات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان مع الابتعاد عن الوجبات السريعة، نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون غير الصحية والسكر والملح.

ومن المهم أيضاً الإقلال من مدة الجلوس أمام شاشات التلفزيون والكمبيوتر حيث ينبغي ألا تزيد مدة الجلوس أمام الشاشات عن ساعة واحدة في اليوم. كما لا يجوز تناول الطعام أمام الشاشات، نظراً لأن الطفل لا يلاحظ أثناء ذلك متى يشعر بالشبع، ومن ثم يتناول المزيد من الطعام.

شاهدالمزيد

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist