من النادر جداً أن يصاب حاصل على اللقاح المضاد لفيروس كورونا بصورة كاملة، بكورونا، بعد أسبوعين على الأقل من التلقيح، حيث تبلغ نسبة الذين يتعرضون لذلك بين الأمريكيين 0.01%، في 30 أبريل (نيسان) الماضي، حسب تقرير حديث لـ “مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها”.

إلا أن بيانات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، تشير إلى أن النساء يمثلن أغلب تلك الحالات، حيث تبلغ نسبتهن بين المصابين 63%، حسب موقع “بيزنس إنسايدر”.

ويتوافق ذلك مع بيانات التجارب السريرية، التي تشير إلى أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، تكون أقل فعالية بين النساء.
وثبت أن لقاح شركة فايز فعال بنسبة 96.4% بين الرجال، و93.7% بين النساء.

ولذلك فإن معدل فعاليته 95%، المعلن على نطاق واسع، هو مجرد متوسط للنتيجتين.

وفي الوقت نفسه، وُجد أن معدل فعالية لقاح شركة “مودرنا” يبلغ 95.4% بين الرجال، و93.1% بين النساء.

بينما بلغت النسبة في لقاح شركة “جونسون آند جونسون” بين الرجال 68.8% و63.4% بين النساء.

وعادة ما تستجيب النساء للقاحات بصورة أقوى من الرجال، ما يؤدي غالباً إلى تمتعهن بقدر أكبر من الحماية.

قد يعجبك